مسيرة العطاء

      استكمالا لمسيرة العطاء وتعزيزاً للقيم الأصيلة للمجتمع الكويتي والمسؤولية المجتمعية تجاه الطلبة ذوي صعوبات التعلم، أنشئ مركز تقويم وتعليم الطفل (جمعية نفع عام) بمبادرة من مجموعة متطوعين من أولياء الأمور والمتخصصين الذين حملوا على أكتافهم مسؤولية تشخيص الطلبة وعلاجهم ولا سيما من يعانون  قصوراً وظيفياً في الجهاز العصبي يؤدي إلى صعوبات تعوق من قدرتهم على التعلم أسوة بزملائهم من الطلبة الأسوياء. وفي عام 1984 تأسس مركز تقويم وتعليم الطفل بجهود مجموعة من النساء الكويتيات اللائي تحققن أن أطفالهن يعانون صعوبات تعلم، ولم يجدن من ينصحهن محليا لمعالجة هذه المشكلات، فاتجهن نحو المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، حيث يمكن تشخيص حالات الأطفال هناك والحصول على البرامج اللازمة لهم. ثم رأت تلك المجموعة أهمية إنشاء مركز في الكويت يشخص حالات الأطفال ذوي صعوبات التعلم، ويقدم لهم العلاج التعليمي المناسب. وفعلاً، أنشئ المركز وسجل كجمعية نفع عام في منطقة الشويخ بمساعدة الأهل والأصدقاء، لمساعدة الأطفال الذين يعانون صعوبات التعلم.

 

 

  • s-facebook
  • Twitter Metallic
  • s-linkedin
This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now